الخميس، 22 سبتمبر، 2011

تعرف أيه عن المنطق6 ( الإيثار)

هما أمرآتان تلاصقتا ببعضمها وهما تجلسان بفناء الدار واضعتان صينيه عليها قدر من الأرز الأبيض تنحيان منه ما أختلط بحباته وتتجاذبان أطراف حديث غير مسموع لأحد غيرهما ...تارةً تبتسمان وقد تركزت عيونهما على الأرز والاصابع تفرز بمهارة..وتارةً تنظران لبعضهما البعض للدهشة أو الاستغراب تفاعلاً مع الحوار هدوء ورضا سائد بين المرآتين وهما يقومان بعملهما المشترك فى جو من التوافق العجيب ..قلت هناك من الاخوات من هذا المثل الكثير أو الصديقتان الحميمتان ...دخل الى الفناء رجل قصير القامة قليل البنيه إلا من شارب كبير تحت انفه وقد ارتفع مقوساً للأعلى وقد بدا عليه شىء من الزهو ....انتفضتا ونحتا الصينية جانبا وبشىء من العجلة قامت كل واحدة ًمنهما تقوم بعملها ...واحدة أحضرت أبريق وإناء و الأخرى احضرت منشفة وضعتها على كتفها وأختطفت قدمه الصغير ووضعته بالإناء والأخرى تصب عليها الماء والثانيه تدلكها به  .....عجيب هذا الأمر كيف تشرك أمرآه أمرآةً أخرى فى أمور زوجها هاااااا
ياللغباء انهما (ضُرتان ) هما الاثنتان زوجتا هذا الرجل ...لماذا غابت عنى هذه الحقيقه ..لكن ما أبهرنى كيف أن النساء يتمتعن بهذا القدر من اللإيثار ..كيف تؤثر أمرآه وتتنازل لأمرآةٌ أخرى عن رجلها حتى ولو لساعات ...صنف النساء لديهن من قوة الأعصاب وضبط النفس 
ما للرجال من  قبل لهم به... منطق الذكور ممحو  منه الإيثار بالأنثى وفى منطق الإناث كل إيثارٌ ....  لكن ما يدهش وأى منطق يؤيد حب مقسوم  ...

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق