الخميس، 6 أكتوبر 2011

كيشو

من Magdy Mansour‏ في 02 أكتوبر، 2011‏، الساعة 07:02 مساءً‏‏
فى معسكرنا يعيش بين الجنود لدرجة أنه يدخل الى خيامهم وملاجئهم ومدرعاتهم دون ما يعترضه أحد أصبح  الكل اصدقائه حتى لم يجد وقتا للسكون وكأنه نجم المكان .... تمر الأيام بكل ما تحمله حتى أنه كان ينزوى من دوى الانفجارات أثناء تدريباتنا ولكنه مع الوقت تعود إالا من السكون لدى دويها وعيناه تدور بمحجريها وكأنه يسأل متى ينتهى هذا ..اصبح رفيقاً الا من مغادرته المعسكر فى إجازة مثلنا وكنا نتندر فى ليالى السمر عن من يجد له عن رفيقه فى هذا  المكان النائى ...بعد عودتى من إجازه لم أجد كيشو  كالمعتاد فى نهار اليوم التالى لوصولى وعند نهاية النهار وجدته وقد أصيب بالجرب وأصبح مصدر أزعاج وخطورة كبيره على المعسكر بكامله ...إتخذت قرارى فورا وأمرت الجنود بربطة خلف السياره الجيب وأخذت الكلاشنكوف وسحبته خا رج المعسكر  فلقد قررت إعدام كيشو ..لم يخطر بعقلى ولم أفكر إلا فى شيىء واحد وهو حماية الجنود والمعسكر ..اصبح كيشو  مثل عدواً لا بد من قتله فإما نحن وإما هو ياله من قرار وبعد المسافة المناسبه أطلقت رباطه وتراجعت بالجيب الى مسافة مناسبه منه وللعجب لم يعدو فى إتجاهى كما تعود بل وقف وأعطانى جانبه وصوبت رشاشى وأطلقت النيران وسقط ...عدت أدراجى ووصلت المعسكر بعد أن غربت الشمس وكأنها أبت أن تبقى فى السماء بعده ولم يسألنى أحد عما حدث ...وفى الليل حاولت النوم لكن دون جدوى ..صوره هذا الكلب المسكين منعت عنى النوم لإسبوع كامل..ولا أدرى لما ؟؟ وسألت نفسى هل القتل يمكن أن يصبح واجباً ..وكيف يكون الحال لمن أدى واجبه؟؟؟     

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق