السبت، 24 ديسمبر 2011

الأزرار

أمتن لها حين تقربك منى .. تحكم على المسافه بينى وبينك بالإقتراب .. تحكم علينا بالتوقف والثبات .. وحتما تلتقى النظرات 
وبضع كلمات كباقة زهر منمقة .. وحتما هى الأبتسامات .. وأنفاسى تحس بها على يدها .. وأنفاسها على صدرى حينما إقتربت
لتقطع الخيط بفكها المرصع بأسنان كما النجمات.. أمتن لك أزرار ثوبى التى تنتظرى الخياط    .. 

هناك تعليق واحد :

  1. هي الازرار نكون ممتنين لها كثيرا في اغلب لاوقات , ازرار المعطف الشتوي في يوم صقيعي بارد . وازرار الهاتف وليس اخرها ازرار الكيبورد حيث نكتب لنرتاح

    مبدع انت يا مجدي

    ردحذف