السبت، 24 ديسمبر 2011

نسيــــــــان

 








بكل الحب والعرفان بالجميل أخذته الى بيتها هو أبيها ذلك الرجل الحانى الذى رباها وأخواتها بكل تفانى وإخلاص وبكثير من صمته وندرة كلماته .. أخذته بكل الفرح بخدمته فى دورها فى هذه الخدمه مع أخوتها بعد أن جهزت له حجره فى بيتها برغم من واجباتها الثقيله نحو 
أولادها وزوجها .. وهو أبيها تجلس أمامه تتأمله تجتر ذكرياته بعد أن اصبح بلا ذكريات فلم يعد يعرفها كانت تصب عليه رحمتها وحنانها صباً قسمات وجهه  تثير فيها عاطفه جارفة من حنان نحوه تطيل فى إحتضانه كلما سنحت الفرصه فى وضع وسائده وهى يتقطع قلبها أنه لم
يعد يتذكرها لكم تمنت أن تستعيد معه ذكرى أمها  وأخوتهاوأيام جمعتهم .. كم أحزنها أستنكاره وجود أختها إبنته الصغرى على أساس أنها أنسانه غير مرغوب فى وجودها بعد أن كانت أكثر المقربيين من العائله لقلبه .. ملعون هذا النسيان الذى فصل مضارعه عن ماضيه
كقاطره تركت عرباتها بكل ما تحتوى وتمضى لمجرد ان المضى لازم للوصول الى النهايه .. تنظر اليه وتحاول أن تشعر بشعوره وكيف يمكن لبشر الحياه وهو أجوف فارغ من محتواه .. محتواه الذى شكل منه انسان .. النسيان أى جحيم هو أو أى نعمه؟؟ وهل يمكن للأنسان أن تكون لحظته الأنيه كافيه لأن يعيش فى محيطها .. مازال أبيها وهى مازالت تتذكر وما أرعبها أن النسيان يمحوا الحب يمحوا الرحمه .... النسيان .. وهل يمكن أن ننسى النسيان     

هناك تعليق واحد :

  1. النسيان المرضي القهري موجع جدا لمن حول المريض . اتساءل فقط الم يعد احد من هؤلاء الى ذاكرته ليصف لنا مشاعره؟؟!

    اما انت فلا تفتأ تخبرنا كم انت حساس للكون حولك بكل فئاته حتى من اصابهم الزهايمر لم ينساهم قلمك الرائع

    ردحذف