الثلاثاء، 5 يوليو 2011

صداقة أفتراضية

من مجدى منصور(أدم) في 02 يوليو، 2011‏، الساعة 06:55 صباحاً‏‏
 



















قالوا :
صديقةٌ على النِت هل أحببتها؟
والأصل فى الحب حب موجود 
وكيف الحال مع من  لا وجود لها ؟
فلا أذنٌ سمعت  ولا عينٌ رأت
و العين تُعجب بظاهر القد والعود 
فقلت لهم :
ما كان منها الا ما دونته وأرسلت
خلجات قلب وخيال عقل غير محدود
ماعرفت منها الا حرفها مجهولةً
ما بال عينبها أ زرقاء اللون أم سود؟
لكنها خطاب جميل قرأت حروفه
حروف بينتها وفسرتها وأسهبت
فقالوا
 لا لوم و قد جُننت 
وهل للجنون حدود ؟ !
كيف تحب شىء غير موجود ؟!
فقلت :
يا لائمى فى الحب
إنماالحب ما دل عن بشر ودود 
ليس الحب ضم و ضيم و لثم خدود

موناليزا

موناليزا

من مجدى منصور (أدم ) في 23 يونيو، 2011‏، الساعة 10:44 مساءً‏‏
                                  موناليزا
                                تبتسمين فى داخل اطار
                                معلقه سنين على جدار
                                  كم مرة صور لى خيالى
                                 انك قد خرجت من الاطار
                                 تتمردين على دافنشى ؟
                                 ذلك الذى أودعك الأطار
                                 و لما خرجت وألى جئت
                                 ولزى غجرية  أرتديت
                                 وكان لقائنا هذا بليل
                                 وقد امتطينا صهوات خيل
                                 وأنك قد تركت لى الخيار
                                 لأين المكان وكيف نمضى 
                             فكان مرفأ الميناءهو الخيار
                             وعلى رصيفه قد تسامرنا
                               والليل ماض يولى الادبار
                                 هيا نعود قلتيها بخوف
                                 قبل أن بشتعل النهار
                                                          لـــــــــــــيزا
                               مقعد الميناء قد سمع الحوار
                             وسوف تحكيها النوارس للبحار
                               فارس وغجرية وما كان يجرى
                        فأبتسمتى لى وقلتى من يصدق
                           أن تلك الابتسامة غادرت الاطار