الثلاثاء، 22 مايو، 2012

يوسف

من Magdy Mansour‏ في 19 مايو، 2012‏ في 03:42 مساءً‏ ·‏


يوسف ... إسم جميل وقعه على سمعى محبب إلى نفسى لا إدرى؟لكن يبدوا أنها النشأة فلقد حًكى لى عنه أنه الصديق الطاهر  المحبوب من أباه حتى العشق... المظلوم حتى أن الذئب المتهم فيه برىء من دمه  العادل والمتعبد بسورة من سور القرأن حملت إسمه أسمعها كل صباح فى  المطاعم والمحال وسيارات الأجره ...و صديق طفوله إسمه يوسف كان باسماً خجولاً حيياً لا يخالفنى ولا يغضب أبداً .. وحتى الأن هناك هذا اليوسف زميل وصديق أتخذ منى متنفث لمتاعبه جباً لاسراره ... هذه حكاية يوسف على المستوى الشخصى لكنى لا أدرى .. كيف أن مصربلدى الحبيبه شاركت أباه يعقوب  وإمرأة العزيز عشق يوسف واحد  فقد شغفها حبا وأبت على نفسها إلا يوسف الصديق أميناً على خزائنها  .. وجائها  اليوسفيون مثل يوسف والى و يوسف غالى  أعدوا لها متكاً وأحضر كل واحد منهم سكينه
بل والقوها قى غيابة الجب وأتوا على قميصها بدم كذب .. وأنا ابيضت عيناى من الحزن على مصر فقد سولت لهم أنفسهم أمراً فصبر جميل والله المستعان على ما يصفون ..وأنا أنتظر البشاره لعلهم يلقوا على وجهى قميص مصر فأرتد بصيراً ,ويرفعونى ألى العرش .. وتصح تأويل الرؤى .. أن قد مرت السنوات العجاف لتأتى أعوام فيها يغاث الناس.. ولكن يلح على السؤال بما يغاثوا فما حصدنا وما خزنا  ما يخزن فى سنبله

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق