الأربعاء، 13 يونيو 2012

أحن إلى أيام السواقى

من Magdy Mansour‏ في 11 يونيو، 2012‏ في 09:54 مساءً‏ ·‏

وتعانقت تروس السواقى قدراً
تعتصر بعضها عصراً
تدفع بعضها دفعاً
كالعبيد المقهورون قهراً .
تدور تشدوا ألماً
ويسرى صداها فى الليل نغماً
تصب من جوانبها الماء صباً
 الجذور النحيله تهللت فرحاً
قبلة حياة فتمايلت الأوراق طرباً
على رقص الفراش  وبكاء السواقى 
ما بدا هو البهجه
وما خفى من العذاب  أعظم
حيث السوط على ظهر الدائر المغمم
مؤلم ..
والزهرة الحمراء البديعة علمتنى كيف أحزن 
شربت وتلونت من هذا الألم 
نواعير الليل الشجية  كفى عن هذا النغم 
المعزوف من طرف السوط
وإحتكاك ترسك المرغم 
وخطوات وئيدة مملة للمنهك المغمم 
يا سواقى العمر مهلاً كفاكِ 
أدمنت عذاباتكِ  فتمنيت الصمم


مجدى

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق