الأحد، 4 نوفمبر، 2012

من مملكتى








تسمعنى أردد ( عيناكِ ) لنذار قبانى
أأقول احبك يا قمري
آه لو كان بإمكاني
فأنا لااملك في الدنيا
إلا عينيك واحزاني
سفني في المرفأ باكية
تتمزق فوق الخلجان
نذار قبانى
..............................
 وأقول
..........
ألا تدرىن؟
 أنى رجل مجنون
وبكبريائى  مفتون
لا ...لن يتغير معتقدى
بأنك بعض من كلى
وأنى كل أمانيكِ
وقصتكِ.. 
وبهجتكِ.. 
وشكواكِ
وأنى سيدكِ
وأنتِ من جملة أملاكى
بغطرستى
ولا يتزحزح إيمانى
ورغم شعر القبانى

مجدى منصور

هناك تعليقان (2) :

  1. صباح الغاردينيا مجدي
    وألا تدري أنك عذب الحروف كـ عذوبة نزار
    وأنا هنا تجد الروعة والسحر في إبحار "
    ؛؛
    ؛
    لروحك عبق الغاردينيا
    كانت هنا
    reemaas

    ردحذف
  2. قالوا : أعذب الشعر أكذبه

    حمداً لله لست شاعر ..

    .... يطربنى إطراؤكِ العذب ريماس

    ردحذف