الأحد، 13 مايو 2012

الذى لا يأتى

من Magdy Mansour‏ في 13 مايو، 2012‏ في 02:30 مساءً‏ ·‏













كل منا له ما لا  يأتيه أبداً .. أمنياتنا نتمناها نعدو ورائها لكن لا ندركها نحلم بها ليل نهار تقض منا  المضاجع وتعكر علينا صفو الأيام .. ولكن أى أمنيات ؟؟ هل نخطىء فى تمنياتنا ؟؟ هل المفروض أن نتمنى على قدر ما ؟؟ ... هل على كل عاقل منا ألا يضع نفسه فى يد غيره .؟  كيف ؟؟ ونحن نرفض التسول المادى ونشمئز منه .. وفى نفس الوقت نتسول الحب والعطف من الأخرين !!..  هناك الأمنيات الماديه وهذه يمكن التغاضى عنها أو تأجيلها حتى يأتى الظرف المناسب لها وهناك الأمل فى أن تتحقق يوماً ما .. أما جراح القلوب  والكبت وكسر الخواطر أنََ لها من شفاء .. امنيات لن تبرأ القلوب من حسره على ما ضاع  أو يأس من أت.. أو نسيان لأيام بريئه .. أو شباب إنقضى أو عافيه غادرت البدن الذى لا يأتيى هى أيام مضت كنا إنتظرناها ولما أتت عشنها وإحتضناها بفتور بسبب حلم أن القادم أروع وأجمل وكلما أتى يوم تمنيناه إنتظرنا يوماً بعده نحياه بفتور ببؤس بحزن نلعنه لأنه لم يحقق امانينا .. فننتظر السراب الذى عندما أتيناه وجدناه لاشىء وما كان منا إلا أن تحسرنا على أياماً مضت .. الذى لا يأتى هو :................( الرضـــــــا))    نعم الرضا مفتاح السعاده الرضا حين نعلم أن دنيانا فوت بدئت لتنتهى وأن أزهارها الرائعه تذبل وفراشاتها الجميله تموت.. وأمنياتها لا تأتى أبداً