الأحد، 13 يناير، 2013

من ذكريات الشتاء ـ جفاف النهر

من ‏‎Magdy Mansour‎‏ في ‏‏9 يناير، 2013‏، الساعة ‏10:11 مساءً‏ ·‏

وفى أيام البرد القارص من شهر يناير  تجف مياه النهر ذلك الذى لا تتوقف مياهه عن السريان شمالاً.. طوال العام نتخيل ما الذى يمكن أن يكون تحت مياه هذا الغامض الوقور لم يكن يظهر ما يجرى فى باطنه العميق و يرتدى عبائتة المائيه التى توارى عنا ما أستتر . حيناً ننتهز الصيف  للغوص فيه علنا نكشف له سراً ويأبى النهر ملاطفاً جلودنا بمياهه وكأنها أحضانه .. وأحياناً يخوفنا من أساطيره التى حًكيت لنا عن ما فقل أو قد يفعل .. وحيناً نصطاد اسماكه الفضيه وننظر فى فى عيونها علها تخبرنا عن عالم نهرنا الرائع رغم أننا نعلم أنه لم يحدث.. وتأتى أيام يناير البارده . ونصحوا على يوم من أيامه ليصرخ الصغار .. لقد توقف النهر عن سريانه  فنهرول مسرعين ألى شطه .. وقد الجمتنا الدهشه عن الكلام حيث بدا من النهر كل ما إستتر ..وبدا كطفل صغير لا تبلغ مياهه منا سوى كف القدم حيناً وفى أقصى اعماقه السيقان .. تلمع عيوننا بنشوة النصر على النهر الذى لا يقوى على شيىء سوى لسعنا ببروده مياهه التى شحت وتوقفت .. ونغرس أصابعنا فى رمال قعره وكأننا نهتك ستر ما داراه عنا هذا الصبور المستتر  طوال العام  .. ونأخذ منه تذكارات المحار والأصداف لنقول له هاى أسرارك بين أيدينا ولكن عندما يعود لسابق عهده ننسى كل ما كان .. حيث تضيع منا الأصداف إحتراماً انهرها .. أواه يا نهرنا الرائع ما أروعك

مجدى منصور

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق