الأحد، 13 يناير، 2013

من ذكريات الشتاء ـ الدِفء

من ‏‎Magdy Mansour‎‏ في ‏‏10 يناير، 2013‏، الساعة ‏09:11 مساءً‏ ·‏

وفى الشتاء كان هناك معنى واحد للدفْ وهو الحطب .. نتجمع  حول وعاء النار نتأمل فى  السنة لهب صغيرة  اليفه مثل القطط السياميه ..السنة تخرج من أعواد الحطب المشتعله والتى تخرج منها أصوات أزيز وطقطقات وأحياناً شرر. نسأل عنها فيقال لنا أن الماء  فى أعواد الحطب يشتكيه قائلاً : العشب منى أرتوى وأنا بناره أكتويت ..الوان ناريه وتراقص اللهب ودفء ونور
وعيون بريئه تبعث على الحاكايا .. ويمضى الليل بسيناريو الحكايات الخياليه بتصوراتها  الأسطوريه  والخير يُزرع فى نفوس صغيره .. ساعد الدفء والأمان على إستيعابها

مجدى منصور 

هناك تعليق واحد :

  1. كلمات دافئه بدفيء تلك الحطبات المشتعلات
    وتستمر الحكايه برفقه كوب شاي نحتظنه بايدينا ليبث الدفء باوصالنا ونحن نستمع لحكايات الجدات وقصص الف ليله وليله ....

    ردحذف