الأحد، 13 يناير، 2013

كتالوج ( CATALOGUE )

 من ‏‎Magdy Mansour‎‏ في ‏‏8 يناير، 2013‏، الساعة ‏05:44 مساءً‏ ·‏



قبل أن أولد كانت إمى تُكنى بإسم إبنتها ولما ولدت أنا الولد الذكر إزاح الجيران إسم أختى لتكون الكنيه بإسمى أنا  ( يا أم الولد ) لم تحضر كل الجارات فى ميلاد أختى ولم تتخلف  جارة واحده عن تقديم التهنئة بقدومى أنا ولى العهد .. أبتهجت أمى كثيراً على بهجة أبى ( زوجها ) والذى وجدت على وجهه السعادة الغامره بقدومى .. فرحه وكأنما أتت له بأٌقيم هديه يمكن أن تهديها زوجة لزوجها .. ولم لا حيث المجتمع المرحب والمعتتقد من جهله أن المرأة هى الواهبه للذكر وليس زوجها .. مجتمع يعتبر الولد العون والسند و الأتى بالخير والعمار لبيت أبيه على عكس البنت سبب النقصان حيث تأتى بمن يأخذ من عائلتها .. والذكر إذا  راح يعود ذكراً .. أما البنت يتحسب الأهل منها لو ذهبت قد لا تعود بِكراً .. أنا الذكر صممنى مجتمعى  وبرمجتنى عائلتى وخرجت على أنى  والمخدوم والمطاع وأنى فى مرتب أعلى فوق ألإناث .. مصنوع أنا بيد أنثى هى أمى وعلمتنى أنثى هى معلمتى وقصت لى القصص جدتى أو عمتى أو خالتى .. وتصرخ ألأناث فى مجتمعى من سطوة المجتمع الذكورى .. التى صنعتها الإناث طبقاً لكتالوج العادات والعرف والمجتمع .. الإناث فى مجتمعى عليهن أن يفرحن بقدوم الإناث وأن لا يتأثرن بوجوه الأزواج الكئيبة من خلف البنات
..
مجدى منصور

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق