الأحد، 13 يناير، 2013

من ذكريات الشتاء ـ أبو الفصاد

من ‏‎Magdy Mansour‎‏ في ‏‏9 يناير، 2013‏، الساعة ‏10:39 مساءً‏ ·‏

وبلا سابق إنذار يأتى بعد غياب طال.. حينها نعلم أنه أحضر الشتاء معه ..ويأخذه معه حينما يختفى .. كما الهلال يقطع الشك باليقين .. رشيقاً لا تكاد أقدامه الدقيقة السمراء تلامس الأرض عندما يجرى .. يهز ذيله رأسيأً وأفقياً بإستمرار دليل النشاط والحيويه .. هو أبو الفصاد ذلك الطائر البديع والذى شغلنا كثيراً أين يقضى الليل .. علِمنا أن البوم وعصافير النيل وغيرها تقضى ليلها على الشجر إلا أبو الفصاد لا نعلم أين يقضى ليله .. وفى نهاره لم يكن مغرداً عصفور صامت إلا من زقزقات نادره .. حتى طعامه لم نعرفه كل ما رايناه منه سعى دائم وراء لا شيىء وطيران لمسافات قصيره ولا هو بالطائر الطائر ولاهو بالأرضى أبو الفصاد علِمنا بعد ذلك أنه يأتى إلينا من الشمال البعيد .. غريب لا يغرد لنا  يبدوا أنه يعلم  أن لا فائدة من تغريد لبشر لم يكونوا ليفقهوا تغريده
ابو الفصاد يبدوا أنه إحترم تغريد بنى جنسه من الطير الذى يسكن بلادنا حتى لا يفسدنا عليهم لو غرد .. ولما لم يغنى لنا غنينا نحن له  فى كل الأيام شتاءً كانت أم صيف فى حفلات الميلاد  يلا حالا حالا حيوا أبو الفصاد 

مجدى منصور

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق