الجمعة، 15 نوفمبر 2013

تعارف



















 أهلا بك  أيها الحزن. كم وددت أن أعرفك بزائر ما حضر إلا مضى سريعاً ورحل . إنه الفرح .هل لك أيها الحزن الحانى  فى المرة القادمه أن تحضر مبكراً حتى يمكننى أن أعرفك بمن لم تعرفه . يمكنننى أيها الحزن أن أغريك بحديث عن الفرح كى أشجعك على أن تتعرف به.. أو أغريه بالبقاء لوقت أطول كى يتعرف عليك . ايها الحزن  أعلم أنى أحبك أكثر ! لأنك أنت الباقى معظم الوقت وكأنك أصل الوقت . نعم مثل النور والظلام حيث الظلام هو الاصل والنور هو هذا العابر فقط . أأوكد لك أن بينكم قواسم مشتركه . مثل  أنكما مسيلان الدموع . أو أن كلاكما مسكنكما القلب أو أنكما من لوازم الحب أو أننا لا نعرف إى منكما إلا بالأخر . أوأشياء أخرى .. لا تقل لى كيف سيكون  لقاء الحزن والفرح فى وقت واحد ومكان واحد .. ايها الحزن  . إن كان ما من بد فلتبقى هنا ولتجعلنى لك وطن  .

                                                 مجدى
                                                                       

هناك تعليق واحد :

  1. اين التفائل يا صديقي ؟؟؟
    قليلا منه لن يخرب علاقتك القويه مع الحزن ...
    جرب فأنك لن تندم ..

    ردحذف