السبت، 2 مارس، 2013

منصورتى


من ‏‎Magdy Mansour‎‏ في ‏‏2 مارس، 2013‏، الساعة ‏02:08 مساءً‏ ·‏
 

المنصوره .. لم تكن هى هذه المدينة دات البيوت والشوارع وحسب .. لكنها كانت روحاً بالنسبة لى .كانت حتى وقت قريب جداً هـى هذه الفتاة الرائغه الجمال الى لا تشيخ أبداً ... أعود إلى شوارعها وشاطىء نيلها أعبيىْ رئتاى بنسيمها العليل النظيف وأشاهد كل الجمال النابع حتى من رصيف الشارع فيها  .. المنصوره . أستقيظ يوماً فأراها تحتضر .. تختنق بهواء غريب خانق .. يجعل دموعى الغالية رخيصة تنهمر بلا بسبب . وتسيل أنفى كحيوان مريض . أصبحت شوارع المنصوره حًبلى بكائنات غريبه . لا تعرف معنى الجمال وتحرق أزهاراً بريئه ونخلات ما تزال فى أول أيامها .. والأطفال أصبحوا أسئله ولا أستطيع الإجابه .. أبحث عن شارع واحد أستعيد فيه تنفسى فأجد شوارع المنصوره شرايين اصابتها الجلطات القاتله فتوقفت .. وتلوثت . وطفحت بما لا يليق . أشمر وأكشف عن أقدامى لأخوض فى لجة من الغثيان . وأغرق فى خزيى العميق
وحزن قد بدا على وجه نيلها .
                                                                           مجدى منصور