السبت، 30 مارس 2013

عطــاء



‎by Magdy Mansour ‎‏30 مارس، 2013‏، الساعة ‏02:58 مساءً‏‎‎




ويعود إلى هذا النهر الذى سكن فى قلبه . يلقاه وهو يعلم أنه دائماً فى إنتظاره وفى كل لحظة من ليل أو نهار وهو هذا الذى يحاوره بأبجديته الخاصه .. أبجدية بلا حروف ولكنها  مشاهد وملامسات وإستماع . كان له كل الونس وكل الخوف وكل الإثاره و المانح للجائزة.. يعود يتلمس من صفحته شفاء لندوب قلبه التى أصابته من بنى البشر . يعود كهر  صغيرضال أعمى فاقداً أمه . يعود وكله شوق إلى الإغتسال قيه من أدران عالمه. يعود مستسلماً لنسائم الغرب المتلاعبه بخصلات شعره وكأنها يد مواساة تصفح عن طول الغياب .. يعود اليه ليذكره النهر بما نساه من مشاهده عندما تمر أمامه تلك الفراشة البيضاء أو طائر العشب الصغير أو اليعسوب الأخضرأو تموجات أو إنعكاسات لؤلؤيه لأشعة الشمس على صفحته .. يعود إلى نهره فلا لوم منه ولا جفاء ولامخصامه . ويعلم أنه دائماً فى إنتظاره متسامحاً وإلى الأبد .هذا النهر الذى أحبه .. فما حاجته إلى البشر ؟؟

                                                                          مـجدى منصور