الثلاثاء، 29 أكتوبر، 2013

كذب





















إللى إيده فى الميه غير إللى إيده فى النار .. مثل شعبى مصرى .. سمعته كثيراً ولكن لم  أستوعب معناه كفايه حتى  دُست اليد فى النار . والنار هى أى نار لشعور ألم أومعناة .. كم هى مقدار الخيبه من أمل زائف وسراب بداً من بعيد كوعد كاذب لظامىء بالإرتواء  .. حزن كبير يضيق معه مجرى الهواء لدرجة الإختناق . . ودمعة عاصية تأبى  الهبوط صريعة الإستخفاف وألإستهانه.. درس قاس عندما نتعرض للكذب علينا . هل نبدوا غير جديريين بالثقه أو أشرار لدرجة الخوف منا . أو أننا هؤلاء السذج الإغبياء اللذين لا طائل من إفهامهم .. كثيرة هى هذه المشاعر التى أختلطت ببعضها لا تؤدى فى النهاية إلا إلى  خبزه شديدة المراره والجفاف . . 

                                                                           مجدى